top of page
Search
  • Writer's pictureDr. Arwa Aleryani

مصطلحات الحاسوب

يعاني كثير من طلاب تكنولوجيا المعلومات ونظم المعلومات الذين يدرسون باللغة العربية من معرفة كيفية تعريف بعض المصطلحات المتقدمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية. البعض يطلق على المصطلح ترجمة حرفية له والبعض يكتب المصطلح نفسه ولكن باللغة العربية.

مثلا Hardware قد يعرفها البعض أنها العتاد وقد يكتبها البعض هاروير وهكذا. والافضل ان تكتب العتاد ولا يكتب المصطلح كما هو الا إذا كان معرف باسم شخص.


أو مثلا Computer الكثير يطلق عليه كمبيوتر والبعض حاسوب والأخر حاسب ألي وبعض الجامعات تطلق عليه حاسبات. وإلى الان لم يوحدوا اسم الجهاز نفسه فما بالك بمكوناته وعلومه.

هذه المشكلة التي يعاني منها الطلاب لها سببان رئيسيان اولهم افتراض ان تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب علوم باللغة الإنجليزية فقط لذا لا يجب ان تظهر باللغة العربية، والسبب الثاني افتراض ان اللغة العربية قاصرة وعاجزة عن الالمام بهذه المصطلحات. لذا لا نجد الكثير من الاهتمام لتوحيد تعريف هذه المصطلحات، بمعنى اعطائها اسم موحد باللغة العربية. وتعتبر هذه مسئولية علماء تكنولوجيا المعلومات العرب تجاه لغتهم وطلابهم لعمل معجم متفق عليه فلا يذكر المصطلح بعدة تسميات في الكتب والأبحاث المختلفة باللغة العربية.

كلنا نعرف ان العلوم تتطور بجهود وعقول علماء أجانب لذا من الطبيعي أن تكون المصطلحات مكتوبة بلغة الانشاء وهي اللغة الإنجليزية ولكن يجب أن نكون على علم أيضا ان نهضة الأمم هي بالترجمة لهذه المعارف لأنها الطريقة الوحيدة لنشر المعرفة بين أغلب افراد المجتمع بصرف النظر عن المامهم باللغة الإنجليزية. وعليه فأن طالب العلم يجب أن يحسن تعلم اللغة الإنجليزية ليفهم الكثير من المراجع والأبحاث وبنفس الوقت يكون لديه الامكانية لنقلها باللغة العربية حتى يساهم في نشر العلم ودعم اللغة العربية.

حتى طلاب الماجستير والدكتوراه الذين يدرسون في دول أجنبية يطلب منهم تعلم لغة البلد وتخييرهم بالدراسة بها أو باللغة الإنجليزية ولكن لغة البلد يجب تعلمها بكل الأحوال. وقد تلزم بعض الجامعات طلابها الأجانب بنشر بحث بلغة البلد. هذا ليس تعسف بحق الطلاب الأجانب ولكنه وعي بنشر لغتهم ودعمها بالعلم والمساهمة بنشرها في اوسط الباحثين. ولكن اللغة العربية تظل كأنها عار على العلم ويجب اخفائها وتجاهلها. حتى ان كثير من الجامعات بالوطن العربي تعتمد على فرض المراجع الإنجليزية كواجهة للمقرر مع استمرار شرح المحاضرات باللغة العربية لأدراك المدرس عدم جدوى الشرح باللغة الإنجليزية لمن لا يتقنها بدرجة كبيرة.

يمكن التعرف على بعض من هذه المصطلحات بالضغط على العنوان التالي


كما يمكن الاطلاع على تعريف المصطلحات مع اختصاراتها


وللتعرف على مصطلحات الانترنت


ومصطلحات علوم الحاسوب


وكذلك امتدادات الملفات



كما يحتوي هذا المقال على معلومات إضافية

35 views0 comments

Comments


bottom of page