top of page
Search
  • Writer's pictureDr. Arwa Aleryani

ماهي انترنت السلوكيات IoB


يُعرَّف إنترنت الأشياء (IoT) بأنه مصدر يربط جهازًا كهربائيًا بالإنترنت، يصف إنترنت الأشياء شبكة الأشياء المادية المضمنة مع أجهزة الاستشعار والبرامج والتقنيات الأخرى لغرض توصيل البيانات وتبادلها مع الأجهزة والأنظمة الأخرى عبر الإنترنت.

إنترنت السلوك (IoB) هو امتداد لإنترنت الأشياء الذي يكشف عن معلومات مهمة حول سلوكنا وتصرفاتنا. إنه الربط البيني للأجهزة الذي يوفر بيانات هائلة ورؤى قيمة حول تجربة المستخدم، وتحسين تجربة البحث، والسلوك، والاهتمامات، والتفضيلات.

تجمع إنترنت السلوك بين التقنيات الحالية التي تركز على الأفراد بشكل مباشر، من التعرف على الوجه إلى تتبع الموقع، فإنه يربط البيانات الناتجة بالأحداث السلوكية المرتبطة مثل عمليات الشراء النقدية أو استخدام الجهاز.


إن فهم البيانات التي تم جمعها من نشاط المستخدمين عبر الإنترنت من منظور علم النفس السلوكي هو ما يفعله IoB بالضبط! كيفية فهم البيانات وكيفية تطبيق هذا الفهم لإنشاء وتسويق منتجات جديدة من منظور علم النفس البشري ، كل ذلك يأتي في إطار IoB.

يشير IoB بكلمات بسيطة إلى العملية التي يتم من خلالها تحليل البيانات التي يتحكم فيها المستخدم من خلال منظور علم النفس السلوكي، ويتم استخدام البيانات التي يتم جمعها على هذا النحو لفهم كيفية تسويق المنتجات والخدمات النهائية التي تقدمها الشركات. إن إجراء IoB من الناحية الفنية ليس معقدًا كما هو من منظور نفسي. وهذا يتطلب إجراء دراسات إحصائية - رسم خرائط للعادات والسلوكيات اليومية دون الكشف الكامل عن خصوصية المستهلك لأسباب أخلاقية وقانونية.


دور ومساهمة إنترنت السلوك في تحليل البيانات


باستخدام الابتكارات والتطورات التكنولوجية الناشئة في خوارزميات تعلم الآلة (ML)، يساعد IoB في التقاط جميع أنواع السلوك البشري وتحليلها وفهمها والاستجابة لها بطريقة تسمح بتتبع وتفسير سلوك الأشخاص. هذه التكنولوجيا الجديدة وصفية واستباقية أيضًا ، مما يعني أنها تساعد في تحليل سلوك المستخدم واكتشاف المتغيرات النفسية التي يجب التأثير عليها لتحقيق نتيجة معينة. إنه يؤثر على اختيار المستهلك ويمكّن الشركات من تحسين تجربة العملاء للمنتجات / الخدمات التي تقدمها بهدف تحسين الكفاءة والجودة هو الهدف الرئيسي لـ IoB!

يمكن اعتبار إنترنت السلوك مزيج من ثلاث مجالات هي "التكنولوجيا" و"تحليلات البيانات" و"العلوم السلوكية". يمكن أيضًا تقسيم العلوم السلوكية إلى أربع مجالات نأخذها في الاعتبار عند استخدام التكنولوجيا هي "القرارات" والعواطف" و"التعزيزات" و"الانجازات". على سبيل المثال ، يمكن أن يساعدك التطبيق الصحي على هاتفك الذكي في تتبع أنماط نومك أو مستويات السكر في الدم أو معدل ضربات القلب. يمكن للتطبيق تنبيهك إلى المواقف الصحية السلبية واقتراح تغييرات سلوكية من أجل النتيجة الإيجابية والمرغوبة.


مزايا إنترنت السلوك


ستثبت هذه التكنولوجيا المتطورة أنها مفيدة بطرق متعددة من التفاعل الإيجابي مع العملاء، ومعرفة أين يبدأ اهتمام العميل بالمنتج، ورحلة الشراء، والمنهجية التي يستخدمونها لإجراء عملية الشراء.

يسهل IoB دراسة البيانات التي لم يكن من الممكن الوصول إليها سابقًا حول كيفية تفاعل المستخدمين مع الأجهزة والمنتجات، والحصول على معلومات أكثر تفصيلاً حول مكان وجود العميل في عملية الشراء، وتحليل عادات شراء العملاء عبر جميع الأنظمة الأساسية. علاوة على ذلك ، فإنه يوفر إشعارات في الوقت الفعلي واستهداف المشكلات وحلها بسرعة لإغلاق المبيعات والحفاظ على رضا العملاء.

مع جائحة كوفيد 19 ظهرت فائدة IoB في تتبع سلوك البشر تجاه الإجراءات الاحترازية المفروضة عليهم وقياس مدى التزامهم بتطبيقها وتحليل البيانات لصالح البحث العلمي.

لمزيد من المعلومات







الخلاصة


لا شك فيها ان انترنت السلوك هو مزيج من عدة علوم ومنها رؤية الحاسوب computer vision وسيعمل على دعم وتحسين تجربة المستخدم user experience (UX)وبذلك نلاحظ بوضوح كيف تعمل التكنولوجيا مع بعضها البعض ولدعم بعضها البعض في سبيل خدمة ورفاهية الانسان. قد يشعر البعض بفقدان الخصوصية ولكن طالما كان تتبع السلوك سيفيد اكتشافات واختراعات تصب لصالح الانسان، فإن ذلك يدعنا نشارك معلوماتنا لصالح العلم.



دكتورة أروى يحيى الإرياني

أستاذ مشارك - تكنولوجيا المعلومات

باحث ومستشار أكاديمي


أضغط هنا " Dr. Arwa Aleryani-Blog " لتسجيل متابعة، حتى يصلك الجديد من المدونة الأكاديمية.






110 views0 comments

Comentarios


bottom of page