top of page
Search
  • Writer's pictureDr. Arwa Aleryani

المهن والتحول الرقمي (1- الإعلام)

Updated: Aug 30, 2023

في هذه المقالة والمقالات القادمة سنتعرف على المهن المعروفة لدى الجميع، لكن سنتطرق لكيفية تطورها وتطور متطلباتها مع طوفان التكنولوجيا والتحول الرقمي، حيث سنجد قوة التكنولوجيا هي المحرك الجديد، ولا يشترط التخصص في تكنولوجيا المعلومات حتى تلحق بركب التطور لهذه المهن، ولكن عليك فقط بالتعلم والتدرب على استخدام ما يلزم وما ظهر في مهنتك واترك مجال فهم وتطوير التكنولوجيا بحد ذاتها للمتخصصين.

أصبح ظهور التكنولوجيا الحديثة اليوم مثل ظهور الحواسيب لعموم الناس في الماضي القريب، وأصبح استخدامها شرطا للمهن الحديثة وبنفس الوقت لا يُشترط التخصص فيها، وهكذا نحن اليوم نستخدم التكنولوجيا الحديثة دون أن يكون علينا العلم بكيفية اختراعها وتطورها.


الإعلام الرقمية

تهيمن الوسائط الرقمية على كيفية تلقي البشر للمعلومات ومشاركتها، على هذا النحو تتشكل التأثيرات الرئيسية التي من المحتمل أن تؤثر على مستقبل مجال الإعلام. الابتكار هو المعيار الجديد عندما يتعلق الأمر بوسائل الإعلام حيث شكلت وسائل التواصل الاجتماعي والإعلان الرقمي وزيادة الوصول إلى الإنترنت من خلال الأجهزة المختلفة اتجاهات حديثة وواعدة في وسائل الإعلام، وسيتطور مستقبل الوسائط الرقمية مع ظهور أدوات جديدة أكثر وأكثر. هناك كثير من المهن التي يمكن أن يعمل بها خريجو كليات الأعلام، ولكن عليهم التركيز على الأدوات المستخدمة والتي شكلتها التكنولوجيا للمساعدة في زيادة جودة ودقة ومتعة هذه المهن.


الترجمة الرقمية Digital Translation


يعتبر التعليم الرسمي أقل أهمية من المهارات اللغوية لهذه الوظيفة؛ يحتاج المترجمون الفوريون والمترجمون غير الفوريون إلى إجادة اللغة الأم في كلتا اللغتين؛ لغة النص الأصلي أو الكلام، ولغة النص أو الكلام النهائي (الذي يتم الترجمة إليها). يجب أن يكون لدى المترجمين معرفة على مستوى الخبراء بالقواعد والأسلوب في كلتا اللغتين وهذه مهارات معروفة جيدا لمنتسبي هذا المجال. وكما نعلم جميعا الترجمة لها نوعين أساسين هما الترجمة للنصوص المكتوبة والترجمة للمحادثات (الكلام) وهذه بدورها تحتوي على نوعين ترجمة مباشرة وترجمة غير مباشرة.

تخدم التكنولوجيا مهنة الترجمة من جهتين؛ أولهما تحسين وتجويد الترجمة نفسها مكتوبة أو منطوقة باستخدام الأدوات التقنية الجديدة، وثانيهما توسيع فرص العمل إلى حد كبير جدا لمكاتب الترجمة وللمترجمين المستقلين (Freelance). عند استخدام التكنولوجيا في هذه المهنة لتحسين جودة المخرجات، فإن النتائج دائمًا ما تكون عالية الجودة وتلقى استحسان العملاء. هناك أدوات مبتكرة يمكن استخدامها في تحليل الدقة والتوثيق لضمان أن كل شيء تم بأعلى جودة ممكنة، ويمكن استخدامها أيضا أثناء عملية الترجمة الفورية لتحسين الدقة والاتساق. كما تستفيد مكاتب الترجمة والمترجمين المستقلين من استخدام التكنولوجيا للمساعدة في تسريع عملية الترجمة الشاملة والحصول على أعمال أكثر.

كما ظهرت الحاجة أكثر للترجمة مع ظهور المواقع الخاصة بجهات الأعمال واحتياجاتها للتخاطب مع عملاء من دول متعددة، فأصبحت المواقع مزودة بعدة لغات أقلها لغتين. كما توسعت دائرة المشاركات في اللقاءات والفعاليات عن بعد وزاد هذا من الطلب على الترجمة المباشرة (فورية)، كما غيرت تكنولوجيا الترجمة صناعة التجارة الإلكترونية حيث تستخدم العديد من متاجر التجارة الإلكترونية الآن الترجمة لتخصيص القسائم لبلدان معينة وتكييفها مع لغتهم، مما يجعل العملاء يشعرون بالتقدير والاهتمام، كما ظهرت أهمية للترجمة الآلية باستخدام الذكاء الاصطناعي في الحصول على نتائج أكثر دقة وطبيعية بشكل متزايد.


ويمكن التعرف على الأدوات التقنية من خلال المقالات التالية:




صناعة الأفلام الرقمية Digital Film Industry


كان للتكنولوجيا تأثير كبير على صناعة الأفلام، حيث غيرت طريقة صنع الأفلام وتوزيعها واستهلاكها. في الماضي كانت عملية صنع فيلم ذات كلفة عالية وتستغرق وقتًا طويلاً ،ولكن مع ظهور التقنيات الجديدة أصبحت العملية أكثر كفاءة وفعالية من حيث الجودة والتكلفة. وتعتبر القدرة على رقمنة عملية صناعة الأفلام بأكملها واحدة من أهم التغييرات التي أحدثتها التكنولوجيا، فقد حلّت الكاميرات الرقمية محل كاميرات الأفلام مما يسمح بالتقاط صور عالية الجودة بتكلفة أقل، كما حل برنامج التحرير الرقمي أيضًا محل معدات تحرير الأفلام التقليدية مما يسمح بتحرير أسرع وأكثر دقة. وقد أتاح ذلك لصانعي الأفلام المستقلين إنتاج أفلام عالية الجودة بجزء بسيط من تكلفة إنتاج الأفلام التقليدية. كان للتكنولوجيا أيضًا تأثير كبير على طريقة توزيع الأفلام واستهلاكها. ومع ظهور منصات البث مثل Netflix و Amazon Prime ، يمكن الآن مشاهدة الأفلام على مجموعة متنوعة من الأجهزة بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة التلفزيون الذكية، وقد سهل ذلك على الأشخاص الوصول إلى الأفلام من أي مكان وفي أي وقت، كما خلق فرصًا جديدة لصانعي الأفلام المستقلين للوصول إلى جمهور أوسع.


يمكنك التعرف على الأدوات الضرورية في صناعة الأفلام في المقالة التالية (أفضل الأدوات المستخدمة في رفع الصوت في صناعة الأفلام)


التسويق الرقمي Digital Marketing


يعتبر التسويق من المجالات التي تدرج تحت مظلة الإعلام، حيث يستخدم المعلن أو المسوق وسائل الأعلام للترويج لمنتج أو خدمة أو موضوع معين. لقد غيرت التكنولوجيا استراتيجيات الإعلان والتسويق، حيث توفر المنصات الرقمية خيارات استهداف دقيقة وتتتبع الأداء في الوقت الفعلي. استفاد هذا المجال (التسويق) إلى درجة كبيرة جدا من التكنولوجيا، ويمكن القول إلى حد التغيير بشكل كامل من نمط الإعلانات الورقية إلى نمط الإعلانات الرقمية. واستخدم المعلن التكنولوجيا أيضا من جهتين، من جهة لتحسين الإعلان ورفع كفاءته واستخدام الذكاء الاصطناعي وكذلك الواقع الافتراضي والواقع المعزز لتحسين وزيادة الإبهار في الإعلانات، ومن جهة أخرى فتحت التكنولوجيا الأبواب على مصراعيها للوصول إلى العالم بأكمله من خلال وسائط التواصل الاجتماعي وقنوات البث المباشر ومنصات الفيديو عبر الانترنت، والتي يصل لها المستهدفون من أجهزتهم المحمولة. ولا تقتصر مهنة المسوّق على تسويق المنتج أو الخدمة، ولكن يتعين عليه تحليل كثير من البيانات لمعرفة تأثير الإعلان من جهة، واستكشاف مستفيدين جدد من جهة أخرى وهذا ما وفرته البيانات الضخمة وأدوات الذكاء الاصطناعي.


لمعرفة أهم الأدوات التقنية في التسويق الرقمي يمكن الإطلاع على المقالات التالية:




العلاقات العامة الرقمية Digital Public Relations


العلاقات العامة الرقمية هي استخدام وسائل الإعلام المختلفة على الإنترنت لإنشاء ومشاركة محتوى عن المنظمة أو الشخص، والوصول إلى الجمهور المستهدف والتواصل معهم عبر الوسائط الإلكترونية، أي أنها تبني وتدير سمعة التنظيم وتخاطب عملاءها الفعليين والمتوقعين، وذلك لأن تكوين الصورة الصحيحة للمنظمة في أذهان الناس أمر مهم للغاية في ربط العلامة التجارية أو المنظمة بهوية متميزة ورائدة. احتضنت العلاقات العامة عالم البيانات الضخمة وأدرجت رؤى مستمدة من هذه البيانات لتحسين أساليب العلاقات العامة. تقيس التحليلات من الإعلان عبر الإنترنت أكثر من نجاح حملة إعلانية معينة، إذ يمكن أن تساعد البيانات التي تم جمعها جهات التسويق في تحديد القنوات التي يجب استخدامها، واكتساب نظرة ثاقبة حول من يستمع بالضبط في تحسين رسالة العلاقات العامة. ومن خلال تحليل البيانات يقوم المتخصصون في العلاقات العامة بإنشاء حملات توعية أكثر فعالية. وتتيح الكميات الكبيرة من البيانات المتاحة اليوم لخبراء الاتصال التنبؤ بدورات الأخبار والاهتمام بها؛ اكتشاف المنافذ التي تغطي صناعتهم أكثر؛ واكتشاف العلاقات المحتملة مع القنوات الإعلامية والمنظمات الأخرى والمؤثرين. وفي حين أن بعض المقاييس المرتبطة بالعلاقات العامة قد تبدو غير ملموسة، فإن البيانات الضخمة تعطي شكلًا لمستقبل مفاهيم وسائل الإعلام في العلاقات العامة من خلال قدرتها على فهم جميع الضوضاء (غير الملموسة).


لمعرفة أهم الأدوات التقنية في العلاقات العامة الرقمية يمكن الإطلاع على المقالة التالية (أدوات وتكتيكات العلاقات العامة الرقمية)



صناعة وإدارة المدونات Industry and Management of Blogs


غالبًا ما توظف الشركات المدونين كجزء من إستراتيجيتها التسويقية؛ المدونة الجذابة توفر وجهًا عامًا ودودًا للشركة ، بينما من المحتمل أن تساعد في ترتيب المؤسسة على Google ومحركات البحث الأخرى يجب أن يكون الكُتاب الذين يعملون بشكل أساسي في المدونات قادرين على إخراج نسخة تشد الانتباه تلتزم بإرشادات الصوت والأسلوب الخاصة بالمؤسسة، مع مراعاة وسائل التواصل الاجتماعي ومبادئ تحسين محركات البحث. وهذه المهنة مرتكزة بشكل أساسي وظهرت وانتشرت بفضل التكنولوجيا، وعليها يتمكن المدون من استخدام التكنولوجيا لجعل العمل الذي يقوم فيها متميز وجذاب. وعمل أو إدارة المدونات من الأعمال السهلة بفضل التكنولوجيا التي تسير دائما و أبدا نحو الجودة والسهولة، وهناك الكثير من المواقع والدورات التي يمكن أن تفيدك إذا قررت أن تروج لنفسك كمحترف صنع وإدارة المدونات أو كنت في وظيفة مدون في إحدى الشركات.


هندسة الصوت Sound Engineering

يعمل مهندسو الصوت في مجموعة متنوعة من البيئات المختلفة، من استوديوهات التسجيل إلى الملاعب إلى المسارح، وتسجيل الملفات الصوتية، وغالبًا ما يحتفظون أيضًا بأجهزة تسجيل متطورة. يمتلك مهندسو الصوت جداول زمنية متغيرة اعتمادًا على احتياجات عملائهم. إذا نظرنا إلى الوراء في كيفية تغير هندسة الصوت على مر السنين ، فعلى أقل تقدير سنكون أمام أمر لا يصدق؛ هذه التغييرات يمكن أن تُعزى بشكل كبير إلى الطلب المتزايد على تقنيات التسجيل الأكثر تطورًا من الناحية التكنولوجية والمنتجات القائمة على الصوت للمستهلك اليومي كمهندس صوت. من المهم أن تظل على اطلاع دائم بالتقنيات المتغيرة وكيف يمكنها أن تؤثر على مهنتك في هندسة الصوت. ويلعب الذكاء الاصطناعي دوراً مميزاً في هذه المهنة من خلال التعرف على الصوت وأتمتة الوسائط.


للتعرف على مجالات مهندس الصوت اقرأ المقالة التالية (مهندس الصوت: من هو، مهاراته، وما هي مجالات عمله)



الصحافة الرقمية Digital Press


الصحافة الرقمية والمعروفة أيضًا باسم صحافة مستخدمي الإنترنت أو الصحافة عبر الإنترنت هي شكل معاصر من الصحافة حيث يتم توزيع المحتوى التحريري عبر الإنترنت بدلاً من النشر عبر الطباعة أو البث. عملت الأدوات والبرامج الرقمية على تبسيط عملية جمع الأخبار ونشرها. يستخدم الصحفيون الحاليون البحث عبر الإنترنت وأدوات تصور البيانات (البيانات الرسومية) ومنصات التواصل الاجتماعي لجمع المعلومات والتحقق من المصادر ونشر القصص والأحداث في الوقت الفعلي.


للتعرف على أدوات الصحافة الرقمية اقرأ المقالة التالية (6 أدوات لتحسين مهاراتك في الصحافة على الإنترنت)



الاقتصاد المبدع Creative Economy


أخيرًا دعونا نتعرف على الاقتصاد المبدع؛ ستستمر أشكال الوسائط والترفيه التقليدية والسائدة والسوقية في التراجع أمام الوسائط الأكثر تخصيصًا وتخصصًا والتي يحركها المجتمع والمعروفة باسم اقتصاد المبدع. ستسعى وسائل الإعلام الرئيسية إلى محاكاة أساليب المنصات مثل YouTube و TikTok و Twitch من خلال وضع نجومها ومشاهيرها على أنهم "مؤثرون" وبناء المزيد من المحتوى الذي ينشئه المجتمع في مخرجاتهم ، ستزداد شعبية مقاطع الفيديو القصيرة والمنصات التي يقودها منشئوُ المحتوى لا سيما تلك التي تسمح للجماهير بتطوير علاقات شخصية مع المبدعين والمؤثرين المفضلين لديهم. تضاعُف مبلغ الأموال المدفوعة للمبدعين عبر منصة Patreon من 1 مليار دولار في عام 2020 إلى 2 مليار دولار في عام 2021 ، ومن المرجح أن يستمر هذا النمو حتى عام 2022 علامة على أن الجمهور يزداد ارتياحًا لفكرة تجاوز الشبكات والمنصات من أجل التواصل مباشرة مع المبدعين المؤثرين.


للتعرف أكثر على الاقتصاد الإبداعي اطلع على المقالة التالية (الاقتصاد الإبداعي)



الخلاصة


ومن هنا يمكن أن ندرك أن الإعلاميين لن يجدوا مسارات ناجحة ومزدهرة ما لم يتعرفوا ويتعلموا استخدام الأدوات التقنية التي تساعد من تحسين إنتاجيتهم وتوسيع انتشارهم وزيادة أرباحهم أو أرباح شركاته. كما علينا العلم أننا نعيش في عصر التغيير الدائم، فما تلم به عند تخرجك من الكلية سيتغير ويتطور مباشرة، فعليك المحافظة على تحديث نفسك أولا بأول، سواءً كنت في مرحلة البحث عن عمل أو قد حصلت على العمل مسبقا؛ ولا يعني ذلك أن علينا اللهاث وراء كل ما هو جديد والبقاء على قيد التعُلم الصارم مدى الحياة؛ لا! فكل ما يأتي جديداً هو مستند لما هو موجود! ولهذا فما عليك إلا تحديث معلوماتك مع الوقت وكلما ظهر لك احتياج، وإذا كنت شغوفاً بعملك فأن هذا يمكنه أن يزيد من متعة العمل ومواجهات التحديات وقد تجد نفسك مساهماً في صناعة التطور.



دكتورة أروى يحيى الأرياني

أستاذ مشارك - تكنولوجيا المعلومات

باحث ومستشار أكاديمي

أضغط هنا "Dr. Arwa Aleryani-Blog " لتسجيل متابعة، حتى يصلك الجديد من المدونة الأكاديمية.







24 views0 comments

Comentarios


bottom of page